أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » التسبيحtitle_li=فوائد شرعية » هل تريد أن تكون آمنا من كل مكروه وأذى سواء من الجن أو الإنس ؟

هل تريد أن تكون آمنا من كل مكروه وأذى سواء من الجن أو الإنس ؟

عن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة

 

– بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء  في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم )( ثلاث مرات لم يضره شيء )  أخرجه أبو داود و الترمذي وقال حسن صحيح . وفي رواية أبي داود ( لم تُصٍبْه فَجْأة بلاء ) .

و عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال : ( جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يارسول الله مالقيت من عقرب لدغتني البارحة قال: أما لو قلت حين أمسيت :- أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق – لم تضرك ) رواه مسلم وابن السني وزاد [ ثلاثاً ] .

و عن طَلْق بن حبيب قال : جاء رجل إلى أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه فقال :  يا أبا الدرداء قد احترق بيتك فقال : ما احترق لم يكن الله عز وجل لِيفعلَ ذلك بكلمات سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم من قالها أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي ومن قالها آخر النهار لم تصبه مصيبة حتى يصبح ( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراطٍ مستقيم ) أخرجه ابن السني وفي لفظ :         ( من قال حين يصبح هذه الكلمات لم يصبه في نفسه ولا أهله ولا ماله شيء يكرهه وقد قلتها اليوم ثم قال: انهضوا بنا فقام وقاموا معه فانتهوا إلى داره وقد احترق ما حولها ولم يصبها شيء ) .

و عن ابي عباس رضي الله عنهما ( أن رجلا شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تصيبه الآفات فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم قل إذا أصبحت : ( بسم الله على نفسي وأهلي ومالي فإنه لا يذهب لك شيء ) (فقالهن الرجل فذهبت عنه الآفات ) أخرجه ابن السُّني .