أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » فوائد شرعية » هدية عظيمة إلى كل من يريد سفرا أو مسافر

هدية عظيمة إلى كل من يريد سفرا أو مسافر

من أراد سفراً وخاف من اللصوص والسِّباع فليمض وليستقبل القبلة ويقول :

 

-بسم الله الرحمن الرحيم

 

اللهم صل على محمد نبي الرحمة وكاشف الغمة وهادي الأمة

 

صلاة تعصمنا بها من الآفات وتدفع بها عنا البليات ،

 

اللهم إني توسلت إليك بـ( قل هو الله أحد )

 

[ السورة بتمامها ] أمامي مدد

 

وبـ ( وقل هو الله أحد ) وراء اكتافي سند

 

وبـ( وقل هو الله أحد ) عن يميني تحرز المال والولد

 

وبـ ( قل هو الله أحد ) عن شمالي تجنبني  كل هم ونكد ،

 

دخلت في درع الله الحصين الأزلي

 

ودخلت في حفظ الله المنيع الأبدي،

 

أقفاله لا إله إلا الله محمد رسول الله ،

 

مفتاحه لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

 

——————————–

 

ومن قرأ قوله تعالى : ( الله لطيف بعباده )

 

[ الشورى : 19 ]

 

الآية سبع مرات

 

ثم قال الله حفيظ

 

حفظ في سفره من كل سوء ويأمن قطاع الطريق وغيرهم .

 

——————————-

 

-ولطي الأرض وتخفيف أعباء السفر

 

اقرأ كل اسم من أسماء الله تعالى فيه ياء وحين تشرع في المشي تقول :

 

ياغني ( ولما توجه تلقاء مدين – إلى – السبيل )

 

[ القصص : 22 ]

 

( وترى الجبال تحسبها جامدة – إلى – يفعلون )

 

[ النمل : 88 ]

 

( وأوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي إنكم مُتْبعون )

 

( ولقد خلقنا السموات والأرض -إلى- لغوب )

 

[ ق : 38 ]

 

( ولو ترى إذ فزعوا – إلى – قريب )

 

[ سبأ : 51 ]

 

( ويسألونك عن الجبال – إلى – أمتاً )

 

[ طه : 105-107 ] .

 

——————————–

 

ومن قرأ عند خروجه من منزله فاتحة الكتاب وآية الكرسي وسورة القدر وقريش

 

والمعوذتين وكرر ذكر الله بقلبه ولسانه أمن من كل طارق إلا طارقا يطرق بخير .

 

——————————-

 

ومن قرأ حين يخرج من منزله لسفر أو غيره الفاتحة ثلاثاً

 

وقال: اللهم سلمني وسلم ما معي

 

واحفظني واحفظ ما معي

 

وبلغني وبلغ ما معي

 

ثم قرأ سورة القدر ثلاثاً

 

ثم دعا بالدعاء السابق

 

ثم قرأ آية الكرسي ثلاثاً

 

ثم دعا بالدعاء السابق

 

ثم قرأ قوله تعالى : ( إن الذي فرض عليك القرآن لرادُّك إلى معاد ) 7 مرات

 

فإنه لا يرى في سفره أوغيره سوءاً أبدأ بإذن الله و يرجع إلى منزله سالما

 

——————————–

 

إذا كنت مسافراً فوجدت حرباً أو معركة أو لصاً

 

فاقرأ سورة الزلزلة واضرب بيدك على الأرض

 

وارم التراب في وجهه وامسح بيدك على رأسك

 

ثم اقرأ قوله تعالى:

 

( فاضرب لهم طريقاً في البحر يبساً لا تخاف دَرَكاً ولا تخشى –

 

لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى –

 

وجعلنا من بين أيديهم سداً ومن خلفهم سداً فأغشيناهم فهم لا يبصرون ) .

 

———————————

 

ينبغي أن يقرأ آيات اللطف ويواظب عليها سفراً وحضراً

 

لما فيها من اللطف بقارئها ومن تُقْرأ عليه بإذن الله تعالى وهي :

 

( لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير )

 

( إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم )

 

( إن الله لطيف خبير)

 

( إن الله كان لطيفاً خبيراً )

 

( الله لطيف بعباده يرزق من يشاء )

 

( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ) .

 

 

———————————————————————————————-