أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » دروس دينية » من فضائل الأذكار ج7

من فضائل الأذكار ج7

سابعا : أحاديث متفرقة عن الذكر

1- قال صلى الله عليه وسلم ((خصلتان أو خلتان لا يحافظ عليهما رجل مسلم إلا

دخل الجنة هما يسير ومن يعمل بهما قليل تسبح الله عشرا وتحمد الله عشرا وتكبر

الله عشرا في دبر كل صلاة فذلك مائة وخمسون باللسان وألف وخمسمائة في الميزان

وتسبح ثلاثا وثلاثين وتحمد ثلاثا وثلاثين وتكبر أربعا وثلاثين عطاء لا يدري

أيتهن أربع وثلاثون إذا أخذ مضجعه فذلك مائة باللسان وألف في الميزان فأيكم

يعمل في اليوم ألفين وخمسمائة سيئة قالوا يا رسول الله كيف هما يسير ومن يعمل

بهما قليل قال يأتي أحدكم الشيطان إذا فرغ من صلاته فيذكره حاجة كذا وكذا

فيقوم ولا يقولها فإذا اضطجع يأتيه الشيطان فينومه قبل أن يقولها فلقد رأيت

رسول الله صلى الله عليه وسلم يعقدهن في يده)) ((صحيح الجامع))

 

 

2- قال صلى الله عليه وسلم (من سبح الله في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين . وحمد

الله ثلاثا وثلاثين . وكبر الله ثلاثا وثلاثين . فتلك تسعة وتسعون . وقال ،

تمام المائة : لا إله إلا الله وحده لا شريك له . له الملك وله الحمد وهو على

كل شيء قدير – غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر) ((رواه مسلم))

 

 

3- قال صلى الله عليه وسلم ((معقبات لا يخيب قائلهن أو فاعلهن : ثلاث وثلاثون

تسبيحة ، وثلاث وثلاثون تحميدة ، وأربع وثلاثون تكبيرة ، في دبر كل صلاة))

((رواه مسلم))

 

 

4- قال صلى الله عليه وسلم ((من قال حين يأوي إلى فراشه : لا إله إلا الله

وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، لاحول ولا

قوة إلا بالله العلى العظيم ، سبحان الله وبحمده ، والحمد لله ، ولا إله إلا

الله ، والله أكبر , غفرت له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر)) ((صححه

الألباني))

 

 

5- قال صلى الله عليه وسلم (من قال: لا إله إلا الله والله أكبر لا إله إلا

الله وحده لا إله إلا الله ولا شريك له لا إله إلا الله له الملك وله الحمد

لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله , يعقدهن خمسا بأصابعه ثم قال من

قالهن في يوم أو في ليلة أو في شهر ثم مات في ذلك اليوم أو في تلك الليلة أو

في ذلك الشهر غفر له ذنبه)) ((صحيح الترغيب))

 

 

6- قال صلى الله عليه وسلم ((ما على الأرض أحد يقول لا إله إلا الله ، و الله

أكبر ، و لا حول و لا قوة إلا بالله ، إلا كفرت عنه خطاياه ، و لو كانت مثل

زبد البحر)) ((حسنه الألباني))

 

——————————————————————————————