أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » الدعاء المستجاب » لماذا ندعو فلا يستجاب لنا ؟ ج 1

لماذا ندعو فلا يستجاب لنا ؟ ج 1

من أسباب عدم استجابة الدعاء

1- الاستعجال

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

((يستجاب لأحدكم مالم يعجل , يقول دعوت فلم يستجب لي))

وعنه أيضا

(( لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ما لم يستعجل ))

قيل يا رسول الله ما الاستعجال ؟ قال :

(( يقول قد دعوت , فلم أر يستجب لي , فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء )).

2- الدعاء بإثم أو قطيعة رحم .

للحديث السابق .

3- أكل الداعي من مأكل حرام , وشربه من مشرب حرام , ولبسه من لباس حرام .

فقد ثبت عن النبي صلى الله عنه

(( أنه ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر , يمد يديه إلى السماء

يا رب يا رب ,

ومطعمه حرام , و مشربه حرام , وملبسه حرام , وغذي بالحرام . فأنى بستجاب لذلك ))

4- عدم الجزم في الدعاء .

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

(( لا يقولن أحدكم : اللهم اغفر لي إن شئت . اللهم ارحمني إن شئت , ليعزم المسألة فإنه لا مستكره له )).

البخاري ومسلم

5- ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

عن حذيفة بن اليمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

(( والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف , ولتنهون عن المنكر

أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم )). الترمذي وأحمد

6- استيلاء الغفلة , والشهوة, وهوى النفس .

قال الله تعالى : [ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ] سورة الرعد 11

7- عدم الخشوع في الصلاة وعدم الرغبة والرهبة .

8- دعاء غير الله مع الله

9- التفصيل فى الدعاء

كالاستعاذة من حر جهنم و ضيقها و ظلمتها

مع انه يكفى الاستعاذة من النار فقط

10- دعاء المسلم على نفسه او غيره ظلما

11- عدم التادب بين يدى الله

وقد سمع النبى صلى الله عليه وسلم رجلا يدعو فى صلاته فلم يصل على النبى صلى الله عليه وسلم

فقال النبى صلى الله عليه وسلم

” عجل هذا ”

ثم دعاه فقال له او لغيره

” اذا صلى احدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه ، ثم ليصل على النبى صلى الله عليه وسلم

ثم ليدع بعد بما شاء ” الترمذى

12- الدعاء بأمر قد فرغ منه

كأن يدعو بالخلود فى الدنيا

13- السجع المتكلف فى الدعاء

قال ابن عباس رضى الله عنهما

” فانظر السجع من الدعاء فاجتنبه فإنى عهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم و اصحابه لا يفعلون إلا ذلك

، يعنى لا يفعلون الا ذلك الاجتناب “البخارى

14-الافراط فى رفع الصوت فى الدعاء

15- ارتكاب بعض المعاصي والذنوب المخصوصة.