أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » القرآن الكريم » من أسرار سورة الفاتحة

من أسرار سورة الفاتحة

من أسرار سورة الفاتحة

كاتب المقالة: جمع وتحقيق الدكتور عاطف الكومى الأسيوطى

تاريخ الاضافة: 26/01/2015

الزوار: 872

بسم الله الرحمن الرحيم

كتب قيصر الروم كتابا إلى خلفاء بني العباس وجاء فيه

جاء في كتاب الإنجيل أنه من قرأ سورة خالية من سبعة أحرف ، حرم الله جسده من نار

جهنم وهذه الأحرف عباره عن (ث، ج ، خ ، ز ، ش ، ظ ، ف )

وفحصنا كثيرا فلم نعثر على هكذا سورة في كتب التوراة والزبور والإنجيل ، فهل يوجد في كتابكم السماوي تلك السورة ؟

فجمع الخليفة العباسي جميع العلماء وعرض عليهم السؤال فعجزوا عن الجواب

وأخيرا طرحوا هذا السؤال على الإمام  علي  كرم الله وجهه

فأجاب قائلا : هذه السورة هي سورة  الحمد التي تكون خالية من الأحرف السبعة

فسألوا الإمام ما فلسفة خلو هذه السورة من الأحرف السبعة ؟ فأجاب الإمام عليه السلام :

إن حرف ( ث) إشارة إلى الثبور ،

وحرف ( ج ) إشارة إلى الجحيم ،

وحرف ( خ ) إشارة إلى الخبث ،

وحرف ( ز ) إشارة إلى الزقوم ،

وحرف ( ش ) إشارة إلى الشقاوة ،

وحرف ( ظ ) إشارة إلى الظلمة ،

وحرف ( ف ) إشارة إلى الآفة .

فأرسل الخليفة هذا الجواب لقيصر الروم ،

وشعر القيصر بالفرح بعد حصوله على الجواب

واعتنق الإسلام وخرج من الدنيا مسلما.

فأكثروا من قراءة سورة الحمد