أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » القرآن الكريم » أسرار الماء فى القرآن الكريم

أسرار الماء فى القرآن الكريم

 

أسرار الماء في القرآن الكريم

الماء سائل عجيب: سلوك كثافة الماء

للماء في كثافته سر فريد ، فهو ينكمش بالبرودة كسائر السوائل الأخرى ، وإذا

كانت السوائل تزداد كثافتها كلما زادت برودتها، إلا أن  الماء  يسلك سلوكا

فريداً عند درجة 4 مئوية؛ حيث يبدأ في التمدد، ولا ينكمش كسائر السوائل،

وحينما يتجمد عند درجة الصفر المئوي تكون كثافته قد انخفضت بمقدار 10 % عن

كثافته عند 4 م وحينما تقل كثافته يزداد حجمه

ولو لم تكن للماء تلك الخاصية الفريدة لهبط الثلج الموجود في البحار

المتجمدة إلى القاع، ويتراكم حتى السطح، وحينئذ يصبح البحر قطعة واحدة من

الثلج فتتجمد الأسماك وسائر كائنات البحار، ولكن الماء بتقدير من خالقه يتجمد

عند السطح ويظل الماء تحته سائلا رحمة بكائنات تعيش في الماء.

وتلعب الظاهرة تلك دورًا في تكسير الصخور في المناطق الجليدية، فحينما يتجمد

الماء في الشقوق يزداد حجمه ويولد ضغطا على الصخر فيكسره؛

 

فينتج من فُتَات الصخر تربة تزرع بل إن تجمد الماء وفق تلك الظاهرة تمثل

إحدى العلامات تركها الله في الأرض؛ ليقدر بها العلماء درجات الحرارة في

أزمنة ماضية عن طريق قياس نسبة نظيري عنصر الأكسجين في بقايا القواقع

والأصداف الموجودة كأحافير في الصخور القديمة، حيث تحتوي تلك الأحافير على

قدر أعلى من نظير الأكسجين الأخف ( أكسجين: 16 )، بينما تحتوي جزيئات الماء

المتجمد على نسبة أكبر من نظير الأكسجين الثقيل ( أكسجين: 18 ).