أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » القرآن الكريم » أسرار الآيات الست وأجوبتها

أسرار الآيات الست وأجوبتها

 

 

أسرار الايات الست وأجوبتها

[ وتستعمل هذه الآيــــــــــــات عـــــــــــــــنــــــــــد

ذهــــــــــــاب الــــــــــــــمال ، وإصـــــــــــابــــــــــــة

الخــــــــــــوف مــــــــــــــــــن

الســــــــــــــــلطـــــــــــــان وكذلــــــــــــــــك

تقــــــــــــرأ عنـــــــــــد كـــــــل شــــــــــــــــــــــــدة ’لآن

لها فــــــــــــــوائـــــــــــد فــــــي دفــــــــــــــع ،

وتحصــــــــــــــــــيل المـــــــطــلــــــــــــــــوب ،،فإن

الـــــــلـــــــــه تعــــــــــــــــالي يجـــــــــــــــعل

لــــــــــــــــك منها مخرجـــــــــــآ

ويـــــــــــــرد الــــــــــــــــــمـال

والجــــــــــاه،،ويؤمنــــــــــــــــــــك مـــــــــــــن

السلطــــــــــــــــــــان……ولايقــــــــــــ ــــرأهـــــــــــا

مهــــــــــــــــــــموم إلا فــــــــــــــرج الـــــــــــــــــله

همـــــــــــــــــــــــــه وكـــــــــــــــــــــــذلك

لهــــــــــــــا من الخـــــــــــــواص في إرهـــــــــــــــــــــاب

الاعــــــــــــــــــداء في

منـــــــــــــــــــــــامهــــــــــــــــــم

……وبالجمــــــــــــــــلـــة تــــــــــــــــري

ببركتهــــــــــــــــا كــــــــــــل

خيــــــــــــــــــــــــــــــــــــر وهـــــــــــــــــــــــذه

الايــــــــــــــــــــات هــــــــــــــــــــــــــــــــي:

(الــــــــــذيـــــــــن إذا أصــــــــــابــــــــــــتهم

مــــــــــصيبة قـــــــــــــالـــــــــوا إنــــــــا لـــــــــله

وإنــــــــــا إلــــــــيه راجـــــــــعون أولئــــــــــــك

عليهـــــــــــــــم صـــــــــــــــــلوات مــــــــن ربــــــــهم

وأولـــــــــئك هـــــــــــــــم

الـــــــــــــــــمهتــــــــــــدون)البقرة

(الذيــــــــن قـــــــــال لــــــــــهم النـــــــــــاس إن

الـــــــــناس قـــــــــــد جـــــــــــمعوا لــــــــــــكم

فــــــــــاخـــــــــشوهم فــــــــــــزادهم

إيـــــــــــــمانــــــــــــآ وقـــــــــالـــــــــوا حســــــــبنا

الــــــــله ونــــــــــعم الـــــــــــــــوكيل

فــــــــــانقـــــــــــلبوا بنــــــــعمـــــــــة مــن الـــــــــله

وفـــــــضل ولـــــــــــم يمـــــــــــــسسهم ســــــــــــوء

واتـــــــــــبــعوا رضــــوان اللــــــــــــه والــــــــــــــــــله ذو

فــــــــــضل عـــــــــــــــــظيم) أل عمران

(وذا الـــــــــــنون إذ ذهــــــــــــب مــــــــــغاضبا فـــــــــظن أن

لـــــــــــن نــــــــــقدر عـــــــــــــليه فـــــــــــــنادي

فـــــــــــــي الـــــــــــظلــــــــمات أن لاإلــــــــــــــه إلا

أنــــــــــــت ســــــــــــبحانك إنـــــــــــــــي كــــــــنت

مــــــــــن الــــــــــــــــظالمين فاســـــــــــــــتجبنا

لـــــــــــه ونـــــــــــجيناه مــــــــــن الغــــــــــــم

وكـــــــــــــــــذلك ننـــــــــــــجي المـــــــــــــــؤمنين )الانبياء

(وأيــــــــــــــــوب إذ نـــــــادي ربــــه أنــــــي مســــــني

الضــــــــــــر وأنــــــــــت أرحــــــــــم الــــــــــــــــراحمين

فـــــــــــــــــاســــــــــتجبنا لـــــــــــــه

فــــــــــــكشفنـــــــــــا مـــــــــا به مــــــــــــــن ضــــــــــر

وآتــــــــــينـــــــــــــاه أهـــــــله ومــــــــــثلهم مــــــــعهم

رحـــــــــــمة مــــــــن عــــــــــندنا وذكــــــــــــــري

للــــــــــــــعابدين)الانبياء

(وأفــــــــــوض أمـــــــــــري إلـــــــــــي الـــــــــــله إن

اللـــــــــه بصــــــــير بالـــــــــعباد فــــــــوقــــــــاه

الــــــــــــله ســـــــــــيئات مـــــــــــا مكــــــــــــروا

وحـــــــــــــــاق بـــــــــــــــآل فــــــــــــــرعون

ســــــــــــــوء العـــــــــــــــذاب )

(والــــــــذين إذا فـــــــــعلوا فـــــــــاحشة أو ظـــــــــــلموا

أنــــــــــفسهم ذكــــــــــروا الــــــــــله فــــــــــاستغفروا

لـــــــــذنوبــــــــهم ومـــــــــن يـــــــــــغفر الــــــــــذنوب إلا

الــــــــــــــله ولــــــــــــم يـــــــــــــــــصروا عـــــــــــــلي

مـــــــــــــــا فــــــــــــــــــعلوا وهــــــــــــــم

يــــــــــــــعلمون أولـــــــــــــــئك جـــــــــــزاؤهم

مــــــــــــغفرة مـــــــــــن ربـــــــــــــــهم وجـــــــــــــنات

تجــــــــــــــري من تحتها الانـــــــــــــهار خــــــــــــــــالدين

فـــــيها ونعـــــــــــم أجـــــــــــــر العـــــــــــاملين)آل عمران

——————————————————————