أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » القرآن الكريم » وصف القرآن لنفسه

وصف القرآن لنفسه

وصف القرآن الكريم لنفسه

1 – ” هدىً للمتقين” في سورة البقرة المباركة.

2 – المصدّق لسائر الكتب السماوية وهو الهدى والبشرى لأهل الإيمان قال تعالى :

قل من كانَ عدواً لجبريلَ فإنّه نزّله على قلبَك بإذن الله مصدّقاً لمابين يديه وهدىً وبشرى للمؤمنين

( سورة البقرة )

 

3 – المبين للناس والموعظة للمتقين قال تعالى:

{ هذا بيانٌ للناس وهدىً وموعظةٌ للمتقين }

( سورة آلعمران )

 

4 – المخرج للناس من الظلمات إلى النور قال تعالى:

آلر كتاب أنزلناهُ إليك لتخرجَ النّاس من الظّلمات إلى النّور بإذن ربهمْ إلى صراط العزيزالحميد

( سورة إبراهيم الآية الأولى )

 

5 – المذكِّر :  طه* ما أنزلنا عليكالقرآن لتشقى إلاّ تذكرةً لمن يخشى

( سورة طه ، وكذلك الآية الأخيرة من سورة القلم )

6 – أحسن الحديث والكتاب المتشابه قال تعالى:

اللهُ نزّلَ أحسنَ الحديث كتاباً متشابهاً مثانيَ تقشعرّ منهُ جُلود الذين يخشونَ ربّهم

ثم تلين جلودُهُم وقلوبهُم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاءُ ومن يُضلل اللهُ فمالهُ من هاد

( سورة الزمر )

 

7 – هو خير من كل ثروة قال تعالى:

قلْ بفضلِ اللهِ وبرحمته فبذلك فيفرَحوا هو خيرٌ مما يَجمعون

( سورة يونس )

 

8 – أنه الهدى ومصدر الشفاء للذين آمنوا قال تعالى:

ولو جعلناه قرآناً أعجمياً لقالوا لولافُصّلت آياته أاعجمي وعربي قل هو للذينَ آمنوا هدىً وشفا