أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » القرآن الكريم » من اعجاز القرآن الكريم ج1

من اعجاز القرآن الكريم ج1

تاريخ الاضافة: 10/09/2012
الزوار: 1211
لم يتمالك “كارنار”، وهو أحد أبرز علماء الفضاء ووكالة الفضاء الأمريكية ناسا  نفسه عندما قاده علمه إلى شاهد جديد في الفضاء ليبلغه أن الإسلام هو دين الحق، وذلك عندما أثبت أن الأشعة الكونية بالغلاف الجوي بالأرض أخطر بكثير من الاشعة النووية، وأنه لا يمكن اختراق هذه الأشعة من قبل المركبات الفضائية إذ تتعرض للحرق، إلا عن طريق نافذة واحدة في هذا الغلاف، الذي تم اكتشافه تحت مسمى شباك “وان ألان”، ليكتشف كارنر بعد ذلك أنه لم يأت بجديد، فالباب ذاته مسجل في كتاب المسلمين، في قوله تعالى: ” (وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ، لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ)، ليعلن إسلامه على الفور مضحياً بوظيفته في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”.