أنت متواجد هنا

د عاطف الكومى الاسيوطى » القرآن الكريم » من إعجاز القرآن الكريم ج2

من إعجاز القرآن الكريم ج2

ظل كارنر يواصل رحلته الاستكشافية مع الإسلام، حيث قام بتفسير ظاهرة تقبيل الحجر الأسود أو الإشارة إليه، فوجد كارنار أن “الحجر الأسود يسجل كل من أشار إليه، ومن قبلَه” حيث اكتشف كارنارمن خلال تحليل عينة من الحجر الأسود أنها تطلق 20 شعاعا غير مرئي في اتجاهات مختلفة بموجة قصيرة، وكل شعاع واحد يخترق 10 آلاف رجل، وفي سياق ما وصل إليه كارنار، ذكر الإمام الشافعي أن الحجر الأسود يسجل اسم كل من زار الحرم المكي معتمرا أو حاجا، ويسجل اسمه مرة واحدة فقط ويضع علامات بعدد مرات الطواف،